تصمغ الحمضيات

zoom...
Symptoms of damage of brown rot caused by Phytophthora citrophthora on a citrus tree.
zoom...
Brown rot caused by Phytophthora citrophthora on a citrus fruit.

الاسم العلمي

Phytophthora citrophthora (R.E.SMITH & E.H.SMITH)

Biology

Description

الانوع المختلفة من فطر   Phytophthora sp.    تتبع الفطريات البيضية   وكلا الفطرين      P. citrophthora   و
    P. parasitica  من الفطريات التي تنتقل عن طريق التربة وي تكمل دورة حياتها في التربة .

Damage

تبدا الاصابة بهذا المرض على هيئة بقع مائية لونها مغايرللون القلف الخارجى لجذع الشجرة
عند توافر الظروف المناسبة ( الحرارة – رطوبة ) تزداد البقعة اتساعا وتخرج منها افرازات تتحول الى كتل صمغية بمجرد تعرضها للجو الخارجى
- اهم ما يميز الاصابة بهذا المرض هو انه عند فصل القلف الخارجى للشجرة بما علية من كتل صمغية تجدان الانسجة الداخلية ملونة بالون البنى
يحدث  التصمغ  gummosis  من قبل نوعين من فطر  Phytophthor    تبدأ  الأعراض غالبا  بالقرب من قاعدة جذع الشجرو  فى المناطق التي أغرقتها المياه  او منطقة التاج وفى الظروف الرطب  يمكن شم  رائحة حامضية وتنضح من الأنسجة المصابة سائل صمغى ويلاحظ عادة  في الطقس الجاف.   وجود كسور وشروخ طولية فى  اللحاءمع إفرازات صمغية غزيرة ،  هو دليل واضح لوجود الإصابة بفطلر التصمغ . إزالة التربة حول الأشجار المتضررة والكشف عن الجذع الغارق فى الماء يتلون ، بالبني المحمر، أواللون الأسودفي المراحل المتأخرة. من الإصابة  ويمكن رؤية المناطق الميتة البنية تمتد إلى طبقة الكامبيوم والخشب. فى  المراحل المتقدمة من الإصابة يلاحظ  الأصفرارمتناثر على أوراق الشجر .
في مراحل لاحقة، يجف القلف الميت، وينكمش وتظهر الشقوق وقد تنهار الأشجار وتموت نتيجة الإصابة  الفطرية الشديدة.
 الثمار المصابة تكون العفن البني وتصبح  لينة في نهاية المطاف مع رائحة نفاذة مميزة .  تزدهر الإصابة   . P. citrophthora     في ظل الظروف الباردة مع هطول الأمطار الموسمية ويفضل طقس منطقة البحر المتوسط ويهاجم الفطر الأجزاء الهوائية من الجذع والأطراف الرئيسية.

Lifecycle

تحت الظروف البيئية المناسبة   تنبت الكلاميدو سبور ، chlamydospores   وتنتج الهيفات  او سبورينجا والتى تبدأ التكاثر اللاجنسي. تتشكل السبورينجات  أيضامن خيوط او هيفات الفطر في وجود الغمرمن  الماء وهو أمر ضروري لهذه العملية.   وتختلف شكل الجراثيم  الأسبورينجية إختلافا شديد من البيضاوى الى . الإهليلجي او الكروى حجمها من 45 – 90  ميكرون .  وعادة ماتكون الأسبورنيجا فردي وتحتوى بداخلها على 2 – 4 جراثيم هدبية  وتتحرر هذة الجراثيم وتتنتج أبواغ سابحة  داخل هذه  الاسبورينجات ،  والجراثيم الهدبية  كلوية الشكل  سريعة الحركة تختفى أهدابها بعدفترة ثم تنبت لتصيب العائل .

Copyright © Bayer AG